• 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16

ايادى للاســـــتثمار و التــــــطوير

نبــذة عـن الشــركة

تأسست أيادى للإستثمار والتنمية في مارس 2015 ككيان ممثل للإستثمار الإقتصادي الخاص، بهدف تحفيز الإستثمارات وتعزيز التنمية في مصر، ويرجع  الهدف الرئيسي لإنشاء أيادى لتحقيق النمو الإقتصادي في جميع أنحاء البلاد من أجل تحسين مستوي معيشة المصريين.

تخطو أيادي خطواتها  لتحقيق هدفها من خلال الإستفادة من المشاريع الجاذبة للإستثمارات، والمساهمة في إنشاء مشاريع  جديدة قادرة علي إنعاش الإقتصاد في جميع أنحاء مصر، بضمان عائد مرتفع لهذه الإستثمارات.

....و انطلاقاً من الرغبة في بناء "مصر أفضل"،  قام مجموعة من كبار المسئولين الراغبين في المساهمة بالتنمية الوطنية بوضع الإطار العام  لـــ أيادي،  وتأتي هذه المبادرة  لتضيف قيمة إلى الإقتصاد المصري من خلال إنشاء المشاريع الإقتصادية والخدمات الإنتاجية التي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة، وخلق فرص عمل جديدة في جميع محافظات مصر، وساعدت هذه الرؤية في ظهور أيادى.

 تأسست أيادى تحت شعار "رؤية لتنمية مستدامة" لتحفيز التنمية المحلية من خلال إستهداف الإستثمار في المشاريع الجديرة بالإهتمام اقتصادياُ؛ وتسهيل نمو وتطويرالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة القائمة وكذلك المساهمة في إنشاء مؤسسات أخرى جديدة.

يدير أيادى مجلس إدارة يضم مجموعة من الخبراء والمتخصصين ممن يمتلكون خبرات واسعة في جميع القطاعات وفقا للمعايير الدولية للاستثمار.

وبالرغم من أن هذا المشروع  ليس حكوميا 100%، إلا أنه يعد مبادرة وطنية، حيث تم إطلاقه بالتعاون بين وزارة التخطيط ووزارة التنمية المحلية، وتحت رعاية العديد من المؤسسات الحكومية الأخرى، بما في ذلك وزارة الصناعة والتجارة، وزارة الاستثمار، وزارة الأوقاف (هيئة الأوقاف المصرية) ووزارة التضامن الاجتماعي والشباب.

كما تم تأسيس أيادى بالتعاون بين المؤسسين الذين قاموا بضح رأس مال أيادى مثل اتحاد الصناعات المصرية، واتحاد الغرف التجارية المصرية وجمعية رجال الأعمال المصرية، وتعتبر كل هذه المؤسسات هي الراعي الحقيقي لأنشطة أيادي.

 تأسست أيادى تحت شعار "رؤية لتنمية مستدامة" لتحفيز التنمية المحلية من خلال إستهداف الإستثمار في المشاريع الجديرة بالإهتمام اقتصادياُ؛ وتسهيل نمو وتطويرالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة القائمة وكذلك المساهمة في إنشاء مؤسسات أخرى جديدة.

يدير أيادى مجلس إدارة يضم مجموعة من الخبراء والمتخصصين ممن يمتلكون خبرات واسعة في جميع القطاعات وفقا للمعايير الدولية للاستثمار.

وبالرغم من أن هذا المشروع  ليس حكوميا 100%، إلا أنه يعد مبادرة وطنية، حيث تم إطلاقه بالتعاون بين وزارة التخطيط ووزارة التنمية المحلية، وتحت رعاية العديد من المؤسسات الحكومية الأخرى، بما في ذلك وزارة الصناعة والتجارة، وزارة الاستثمار، وزارة الأوقاف (هيئة الأوقاف المصرية) ووزارة التضامن الاجتماعي والشباب.

كما تم تأسيس أيادى بالتعاون بين المؤسسين الذين قاموا بضح رأس مال أيادى مثل اتحاد الصناعات المصرية، واتحاد الغرف التجارية المصرية وجمعية رجال الأعمال المصرية، وتعتبر كل هذه المؤسسات هي الراعي الحقيقي لأنشطة أيادي.

الربط مع رؤية مصر 2030

تتكامل مشاريع شركة أيادي مع رؤية مصر 2030 لأستقرار أوضاع الإقتصاد الكلي، تحقيق نمو احتوائي ومستدام، زيادة التناقسية والتنوع والإعتماد علي المعرفة، تعظيم القيمة المضافة، جعل مصر لاعباً في الإقتصاد العالمي قادراً على التكيف مع المتغيرات العالمية، توفير فرص عمل لائق ومنتج، الوصول بنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى مصاف الدول ذات الدخل، و اخيرا دمج القطاع غير الرسمي في الاقتصاد.